ماساي مارا
كينيا
  • تشتهر بـ :
حياة برية مفعمةٍ بالإثارة، حيث تتيح لزائريها فرصة مشاهدة الحيوانات البرية وهي تعبر المجرى المائي الممتدّ على مساحة شاسعة، بينما تترصدها الحيوانات المفترسة تحت الظلال منتظرة اللحظة المناسبة لبدء الهجوم، علاوة على ذلك سيخوض الزوار تجربة نادرة لم يسبق لهم أن عاشوها من قبل، حيث سيقابلون في رحلتهم ما يزيد على مليوني حيوان من الحيوانات المهاجرة من تنزانيا إلى المحمية منها حيوانات تصطاد كـ : الأسود، الضباع، النمور والفهود، وحيوانات أخرى تتعرض للاصطياد؛ لتكتمل بذلك دورة الحياة.
  • أفضل الأوقات لزيارة المحمية:
الوقت الأنسب لزيارة المحمية بين شهري مايو ويونيو من كل عام؛ لأنّه موسم هجرة الحيوانات إلى المحمية.
  • أفضل ما يُنصح القيام به إلى جانب زيارة المحمية:
زيارة إلى عوالم "زنجبار" المدهشة، فهناك فرصة لا مثيل لها للتنقل بين (50) جزيرة من أرخبيل "زنجبار" الواقع قبالة تنزانيا، والاستمتاع بالغوص والسباحة في مياهها الرائعة، والاسترخاء بهدوء على شواطئها المميّزة؛ لإعطاء النفس فرصة لا مثيل لها لنسيان مشاغلها وتجديد نشاطها.
  • المأكولات التي يُنصح بتناولها أثناء الرحلة :
مجموعة متنوعة من مأكولات المطبخ الغربي التقليدية الممتلئة بنكهة التوابل الإفريقية، خاصة أطباق المطبخين الأوروبي والبريطاني الفاخرة التي يتمّ تقديمها بطرق مختلفة تتلاءم مع كافة الأذواق.
  • الأماكن التي يُنصح بالإقامة فيها:
مخيّم المحمية "كوتار" الضخم، الذي تمّ إنشاؤه على مساحة تقدر بـ (6000) آلاف فدان، والذي يبعد مسافة كيلومتر واحد عن المحمية، علاوة على أنّه مصمّم بطريقة مبتكرة تعكس طراز أماكن الإقامة الممتلئة بالخصوصية إلى جانب الطراز المعماري القديم الفاخر؛ ليحاكي بذلك العصر الذهبي لرحلات السفاري، ويمنح نزلاءه عبر الخدمات المميّزة المقدّمة من المرشدين السياحيين الأكفاء فرصة حقيقية لاكتشاف عوالم الطبيعة عن كثب.
بالتعاون
مع
اسم المستخدم
كلمة المرور
 الفئة*
اسم المستخدم *

الصورة الرمزية
Avatar image

البريد الإلكتروني*

كلمة المرور*

تأكيد كلمة المرور*

البلد*
تاريخ الميلاد *
Calendor
تاريخ الفرح*
Calendor
ميزانية الفرح
عند نقرك على زر تسجيل الدخول تكونين قد قبلت بالشروط والأحكام الخاصة بموقع myfarah.com
close